السبت 23 رمضان 1441 - 16:06 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-5-2020
جدة (يونا) - أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، على أهمية الدور الذي يضطلع به اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا) في إيصال رؤية المنظمة في الجانب الإعلامي، وعرض مبادراتها المختلفة، والتعريف بجهود الوكالات الإعلامية التي تقوم بالتوعية بمخاطر وباء (كورونا) وسبل الوقاية منه.
جاء ذلك في كلمة للدكتور العثيمين خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى الافتراضي الأول لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي حول "دور وكالات الأنباء في مساندة جهود مكافحة كورونا"، اليوم السبت، مشيدا بمبادرة الاتحاد عقد هذا الملتقى في هذا الظرف الاستثنائي الذي يشهد العالم فيه اجتياح وباء كورونا، وإطلاقه برامج الأنشطة والتدريب الافتراضي لعام 2020، الهادف إلى صقل مهارات الإعلاميين والمهنيين المتخصصين في شتى المجالات، ليتمكنوا من تقديم قيمة مضافة في ميادين اختصاصاتهم ما يسهم في تطوير كفاءة مؤسساتهم.
وقال الأمين العام: إن ملتقى (يونا) يأتي في سياق تكامل جهود منظمة التعاون الإسلامي ومؤسساتها، للاستجابة المشتركة لمتطلبات المرحلة الراهنة، ولدعم ومساعدة الدول الأعضاء في جهودها للتصدي لهذه الجائحة وتداعياتها السلبية.
وأكد أن وسائل الإعلام التقليدية والحديثة، هي أدوات رئيسة وضرورية، لمكافحة جائحة كورونا المستجد، وخاصة وكالات أنباء دول المنظمة التي يمكنها أن تسهم في الحد من تفشي هذه الجائحة عن طريق نشر المعلومات الصحيحة، والتوعية السليمة، ودحض الأخبار الزائفة.
وأضاف: إن منظمة التعاون الإسلامي وأجهزتها المعنية سارعت بالاضطلاع بدورها في دعم جهود الدول الأعضاء في مساعيها لمحاربة جائحة كورونا بشكلٍ جماعي، وتسخير ما تيسر من موارد المنظمة ومؤسساتها لمساعدة شعوب العالم الإسلامي في هذه الظروف الصعبة.
واستعرض الدكتور العثيمين جهود المنظمة في الجانب الإعلامي والوقائي والتوعوي حول (كوفيد19)، وقال: إن مجمع الفقه الإسلامي الدولي، أحد أجهزة المنظمة المتفرعة، قام يوم 16إبريل 2020 بعقد الندوة الفقهية الطبية حول وباء كورونا وما يتعلق به من معالجات طبية وأحكام شرعية. كما حَرِصت مختلف البيانات الصادرة عن اجتماعات المنظمة، التي عُقدت حول جائحة كورونا، بالتأكيد على ضرورة تعزيز التعاون في مجال استخادم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لضمان تقديم المعلومات الصحيحة عن هذا الفيروس للعموم بشكل منتظم، ومن ثم التصدي للمعلومات والأخبار المضللة عنه.
وأوضح الأمين العام: إن المنظمة في مسعى لتعزيز التوعية الإعلامية بخطورة الوباء، وسبل الوقاية منه، والحد من انتشاره؛  قامت ببث رسائل توجيهية في هذا السياق، على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، وبإطلاق حملة توعية إعلامية واسعة النطاق بعنوان (#دول_التعاون_الإسلامي_تواجه_كورونا)، حيث تم نشر مئات من مقاطع الفيديو، والرسوم البيانية (الجرافيكس)، والصور، وغيرها من المحتويات، الصادرة عن وزارات الصحة والهيئات الطبية لحكومات دولنا الأعضاء، لتسليط الضوء على جهود مختلف الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في مكافحة وباء كورونا والتوعية بسبل الوقاية منه.
وأشار إلى أن المنظمة أنشأت على موقعها الرسمي نافذة خاصة، يتم تحديثها كل نصف ساعة، تضمن الأخبار والإحصائيات الأساسية حول انتشار الجائحة في الدول الأعضاء للمنظمة، تشمل أعداد الإصابات والمتعافين والوفيات، وفقاً لبيانات منظمة الصحة العالمية.
(انتهى)

ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي