السبت 07 شوال 1441 - 23:53 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-5-2020
بخارى (يونا) - افتتحت، اليوم السبت، في مدينة بخارى الأوزبكستانية فعاليات المؤتمر العلمي التطبيقي الدولي الافتراضي بعنوان "دور ومساهمة بخارى في الحضارة الإسلامية".
وألقى القائم بأعمال حاكم محافظة بخارى، كريم كمالوف كلمة في المؤتمر. مشيرا إلى أن إعلان بخارى "عاصمة للثقافة الإسلامية" لعام 2020 يعتبر اعترافا بدورها في العالم الإسلامي.
ويتم إحياء اليوم دور بخارى في التعليم الإسلامي، حيث تعمل في بخارى مدرسة مير عرب العليا وأنشئت مدرسة علم التصوف التابعة لها.
وتشير المراجع إلى أن أول المدارس في العالم الإسلامي أنشئت في مدينة بخارى حيث كانت بمثابة الجامعة في أيامها.
وولد في بخارى كل من أبو حفص الكبير البخاري والإمام البخاري وأبو علي ابن سينا وأبو بكر الكلاباذي والشيخ المستملي البخاري وخواجه عبد الخالق غجدواني وخواجه بهاء الدين نقشبند.
وتعلم في مدارس بخارى كل من الشيخ يوسف حمداني وخواجه أحمد يسوي وعيسى الترمذي وخواجه أحرار ولي.
يشارك في المؤتمر كل من الأمين العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة الإيسيسكو الدكتور سالم المالك، والمدير العام لمركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية  إريسكا الدكتور خالد أرن ونائبه وزير ثقافة أوزبكستان ماله عاقلوفا، وعدد من العلماء والمؤرخين.
((انتهى))
ح ع/ ح ص   
 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي