الثلاثاء 10 شوال 1441 - 21:31 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 2-6-2020
(كونا)
الرياض (يونا) - أكد وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، أن أعمال مؤتمر المانحين لليمن يوضح الدور القيادي للسعودية، واهتمام المجتمع الدولي بالأزمة الحالية باليمن. آملاً أن تعود الحياة الطبيعية والأمن والاستقرار لليمن. لافتاً الانتباه إلى أن الجهود المكثفة من قبل المملكة التي انتهت بـمؤتمر الرياض الأخير, وذلك لمحاولة سد الفراغات بين جميع الأطراف المتناقشة على طاولة الحوار في اليمن. مشيراً إلى دعم الكويت للجهود التي بدأها الأمين العام للأمم المتحدة وبدعم من مجلس الأمن التي تطالب جميع الأطراف في اليمن بإيقاف جميع الأعمال العدائية.
وأعرب عن تقديره لجهود التحالف لدعم الشرعية في اليمن لتقريب وجهات النظر وللوصول لحل نهائي.
وأكد الوزير الكويتي في كلمته اليوم الثلاثاء في انطلاق أعمال مؤتمر المانحين الافتراضي لليمن 2020 م، الذي تنظمه السعودية في العاصمة الرياض، بالشراكة مع الأمم المتحدة، بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، أن دولة الكويت دائما داعمة لليمن وتقديم المساعدات اللازمة في القطاع الصحي والتعليمي وبناء على تعليمات أمير دولة الكويت. موضحاً أن الكويت ستبقى ملتزمة في تعاونها تجاه اليمن وذلك لضمان الأمن و الاستقرار في المنطقة. وأنها ستستمر في دعم الحكومة اليمنية وشعبها حتى وصولهم لبر الآمان والاستقرار السياسي.
يشارك في المؤتمر أكثر من 126 جهة منها 66 دولة و 15 منظمة أممية و 3 منظمات حكومية دولية، وأكثر من 39 منظمة غير حكومية، بالإضافة إلى البنك الإسلامي للتنمية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، ويرأس وفد السعودية في المؤتمر وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله.
((انتهى))
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي