الثلاثاء 10 شوال 1441 - 23:03 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 2-6-2020
(الصورة من بنا)
المنامة (يونا) - أعرب وزير الخارجية البحريني الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، عن شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية، على تنظيم ورعاية مؤتمر المانحين الافتراضي لليمن 2020، الذي انطلقت أعماله اليوم الثلاثاء في الرياض، وعلى ما تبذله من جهود جبارة لاستعادة الجمهورية اليمنية سلطتها الشرعية لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام في اليمن، وما تقوم به من جهود مخلصة لتقديم مختلف أشكال الدعم والمساعدات الإنسانية من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.
وأكد وزير الخارجية، في كلمته بالمناسبة، أن المبادرة الكريمة لعقد هذا المؤتمر الدولي المهم هو دليل ناصع على دعم المملكة المستمر لليمن ولشعبه. معربا عن أمله في نجاحه في تحقيق الأهداف السامية التي عقد من أجلها.
كما أعرب الزياني عن تقدير ودعم مملكة البحرين للجهود المتواصلة التي تقوم بها الأمم المتحدة لإحلال الأمن والسلم في اليمن. مشيداً بالدعوة المخلصة التي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لوقف عالمي فوري لإطلاق النار وتسخير الجهود الدولية لمواجهة فيروس كورونا التي لقيت استجابة فورية من تحالف دعم الشرعية في اليمن بإعلانه عن وقف إطلاق النار الشامل في اليمن.
وأوضح أن الحوثيين لم يبدوا أي استجابة تجاه هذه الدعوة الكريمة بل واصلوا اعتداءاتهم وانتهاكاتهم لوقف إطلاق النار ورفضوا التعاون والتجاوب مع الجهود الدولية الإنسانية لمواجهة انتشار فيروس كورونا.
وبين الزياني أن مملكة البحرين تؤكد مساندتها لجهود مبعوث الأمين العام إلى اليمن وأهمية الحل السياسي للأزمة في اليمن وفق المرجعيات الدولية المعتمدة وعلى القوى الانقلابية ممثلة في ميليشيا الحوثي. مشيراً إلى أنه لا حل للنزاع في اليمن إلا بقبول قرارات الشرعية الدولية وتنفيذ ما عليها من التزامات حتى يعود الأمن والاستقرار والسلام مجدداً إلى ربوع اليمن. معرباً عن أمله في نجاح هذا المؤتمر المهم لتحقيق الأهداف السامية التي عقد من أجلها.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي