الخميس 04 ذو القعدة 1441 - 14:12 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 25-6-2020
القاهرة (يونا) - دعت جامعة الدول العربية، المجتمع الدولي، إلى مواصلة دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، ورفض أي محاولات لإنهاء أو تقليص دورها، والحفاظ عليها كعنوان للالتزام الدولي تجاه قضية اللاجئين الفلسطينيين، لحين حل قضيتهم وفقا لقرارات الشرعية الدولية، وذلك بإيجاد آليات فعالة لدعمها ومساندتها للقيام بدورها الحيوي في تقديم الخدمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين.
ذلك ما أوصى به المشاركون في الدورة الـ104 لمؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة للاجئين، التي شارك فيها كل من: دولة فلسطين، ومصر، والأردن، ولبنان، ومنظمة التعاون الإسلامي، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، ومنظمة العالم الاسلامي للتربية والعلوم والثقافة، بالإضافة إلى وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الاونروا).
وناقش الاجتماع مستجدات أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة، وقضية القدس، خاصة في ظل التطورات الخطيرة وما تتعرض له المدينة المقدسة من هجمة استيطانية تهويدية للسيطرة عليها وعلى مقدساتها الإسلامية والمسيحية.
كما ناقش المؤتمر أيضا تطورات القضية الفلسطينية وتحدياتها، خاصة في ظل مخططات الاحتلال الاستيطانية الاستعمارية بضم مناطق واسعة من الضفة الغربية وغور الأردن.
وبحث المؤتمر السعي لتوفير التمويل اللازم لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) وأوضاعها المالية، ومساندتها للقيام بدورها الحيوي.
يذكر أن توصيات هذا المؤتمر سيتم رفعها إلى الدورة العادية رقم 154 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورة أيلول/ سبتمبر 2020.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي