الأحد 23 رجب 1442 - 13:44 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 7-3-2021
رام الله (يونا) - قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الأحد: إن جرائم المستوطنين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته، تفضح من يحاولون حماية الاحتلال الإسرائيلي من تحقيقات محكمة الجنايات الدولية.
وأوضحت الخارجية، في بيان صحفي، أن هناك ارتفاعا حادا في اعتداءات المستوطنين ضد المواطنين الفلسطينيين في البلدات والقرى الفلسطينية خلال الـ24 ساعة الماضية، وأن تلك الاعتداءات تتم في وضح النهار وتعكس السهولة في تنقل وحركة عناصر المستوطنين الإرهابية، والحرية الممنوحة لهم سواء في مراحل التخطيط لاعتداءاتهم ورصدهم للضحايا وصولا إلى تنفيذ جرائمهم بأريحية كاملة.
ودانت الخارجية، الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها عناصر الإرهاب اليهودي المنتشرة في تلال وهضاب وجبال الأرض الفلسطينية المحتلة، وأكدت أن عناصر ومكونات هذه الصورة الاحتلالية العنصرية واضحة ولا يمكن لأي طرف كان إخفاءها أو تجاهلها، خاصة من حيث الوضوح الشديد لبصمات المؤسسة الاسرائيلية الرسمية السياسية والعسكرية والأمنية، التي قامت بزراعة بذور الإرهاب اليهودي في الأرض الفلسطينية المحتلة،÷ وأشرفت وما تزال على رعايتها وتغذيتها وحمايتها ماليا وقانونيا وأمنيا، وتقوم بتقاسم الأدوار مع تلك الميليشيات في تنفيذ اعتداءاتها للسيطرة على المزيد من الأرض الفلسطينية وتخصيصها لصالح الاستيطان.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي